الرئيسيةالصحة والحياة

معاناة مريض يمني اثر حادث مروري 

أحوال – زهيرجمعه الغزال:

تمكن الفريق الطبي المتخصص في جراحة الأوعية الدموية بمستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة من إنهاء معاناة مقيم يمني يبلغ من العمر 50 عامًا، يعاني من تمدد بالشريان الأبهر البطني على أثر حادث مروري تعرضه له قبل عامين. 

وأفاد تجمع القصيم الصحي أن المريض بعد مراجعته للمستشفى وإجراء الفحوصات الطبية والسريرية وعمل تصوير الأشعة أوضحت نتائج المعاينة وصور الأشعة إصابة المريض في تمدد كبير في الشريان الأبهر البطني وهي تعتبر حالة خطرة يحصل فيها تمزق بالطبقة الداخلية للشريان مما يسبب فصل بالطبقات الوسطى والداخلية لجدار الشريان مما تسبب مضاعفات للمريض قد تؤدي لوفاته -لاقدر الله-.

وبين التجمع أن الفريق الطبي وعلى ضوء النتائج لفحوصات المريض قرر بعدها إجراء تدخل طبي بشكل عاجل، جرى خلاله عمل القسطرة التداخلية، وتركيب الدعامة بالشريان الأبهر البطني والتي تعرف باسم TEVAR وتم تركيب الدعامة في قسم العمليات تحت جهاز القسطرة الجديد والمخصص لعمل مثل تلك الحالات المعقدة والتي تجرى دون أي تدخل جراحي مواكبة للتطور التقني وتقدم طرق العلاج الحديث.

 وأفاد التجمع أن حالة المريض بعد إجراء التدخل العلاجي من قبل الفريق الطبي المكون د. ناصر الوهيبي و د. محمد الشامي و د. راضي سعيد ود. أحمد صلاح، تحسنت ولله الحمد بشكل وتمكن المريض من مغادرة المستشفى بعد مضي يوم من إجراء العملية وهو يتمتع بصحة جيدة ودون أي مضاعفات له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى