الرئيسيةالعالم

إجتماع مجموعة الممثلين الدائمين لمنظمة التعاون الإسلامي لدى الأمم المتحدة

أحوال -رحمة الزهراني :.

في 27 مارس 2024 برئاسة سعادة السفير سيدي ولد محمد لغظف، الممثل الدائم لموريتانيا لدى الأمم المتحدة، لاستعراض تطورات العدوان الإسرائيلي المستمر في فلسطين، ولا سيما في قطاع غزة، في أعقاب صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2728 بتاريخ 25 مارس 2024.
واعتبرت المجموعة اعتماد القرار الأخير لمجلس الأمن إجراءً تاريخيًا وتحوُّلٍ لافت يهدف إلى تأمين وقف دائم لإطلاق النار في غزة ووضع حد للخسارة المستمرة في أرواح الفلسطينيين الأبرياء والكارثة الإنسانية التي يواجهونها جراء العدوان الإسرائيلي البربري.
وأثنت المجموعة على اعتماد قرار مجلس الأمن ودعت المجتمع الدولي، ولا سيما أعضاء مجلس الأمن، إلى ضمان تنفيذه على وجه السرعة. وفي هذا الصدد، أعربت المجموعة عن ارتياحها للتعاون المتزايد بين مجموعات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية وحركة عدم الانحياز، وشددت على دورها الحاسم في تنفيذ القرار المذكور.
كما ناقش الاجتماع آليات تنفيذ قرار القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة بشأن العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني التي عقدت في الرياض بالمملكة العربية السعودية بتاريخ 11 نوفمبر 2023، وكذلك قرار الدورة الاستثنائية لاجتماع وزراء الخارجية المنعقد في جدة في 5 مارس 2024، مع الإشارة بشكل خاص إلى توسيع الاعتراف الدولي بدولة فلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة. وأعرب الاجتماع عن التزامه الراسخ بتكثيف المشاورات لتحقيق هذا الهدف، بما فيها توجيه الاتصالات الرسمية إلى أعضاء المجتمع الدولي المعنيين ورؤساء الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة.
وفي هذا الصدد، أشاد الاجتماع بجهود اللجنة الوزارية التي شكلتها القمة العربية الإسلامية المشتركة برئاسة المملكة العربية السعودية بشأن تنفيذ قرار القمة، لا سيما فيما يتعلق بمنح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة تمهيدًا لتحقيق حل الدولتين.
وأعرب الاجتماع عن التزامه بالعمل على تحقيق هذه الأهداف في أقرب الآجال

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى