news.ahwal@gmail.com
مقالات

النسوياتُ والأقنعة المزدوجةُ

ندى الشهري*

 

 

  مازالت الهجمات الشرسات المُتواليات تتواصل بلا انقطاعٍ، وبضراوة على الدينِ والقيم والثوابت،من ثلُةِ النسوياتِ وزائِرات السفارات،اللواتي يصُلنّ ويجُلنّ وينبحنّ عبر مواقع التواصل في الفضاء السبيراني الرحب ليل نهار بلا كللِ أو مللٍ داعياتٍ إلى إسقاط الوِلاية والحجاب وهدمِ وتفكيكِ الأسرة والتمرد على الأهل والوطن !

وجُلُّ غايِتهن اصطياد الفتيات والنساء الغافلات ،وجرِهُن جراً إلى مستنقع الفساد والرذيلة والعُهر،والخروجِ من عباءة الدينِ بدعوى الحُرية والمساواة!

زينوا للغافلات الطريق بعباراتٍ مُبطنةٍ تدس السم في العسل ظاهِرُها فيهِ الرفاهية والرحمةُ ،وباطنها فيه العذاب والتشريد والدمار والانحلال!

تركن كل قضايا الإنسانيةِ العالقة على طاولة الأمم المفترسة من قتلٍ وتشريدٍ وإبادةٍ جماعية للمسلمين ،ومجاعة وفقر وأمراض قاتلة وتفرغنّ لبنات العربِ والمسلمين تفرغًا كاملًا مدفوع الثمنِ من جهاتٍ خارجية معاديةٍ مشبوهه ومنظمات على رأسها الماسونية العالميةة وجهات إلحادية كبرى !!

وعلى من باللهِ يا قوم ؟

على من بالله تحرض النسويات ومن على شاكلتهن؟

أتُحرضّن نساء المسلمين وبنات الدين والإسلام القويم على أهاليهن ووطنهن وحِصنهنّ الحصين؟

أتُحرضنهنّ على الهروب من أوطانهن التي درجن عليهاِ وأكلن من خيرها لتتلقفهنّ دول العُهر وقنوات المكر!

لتستخدمهُن سلاحاً وخنجرا في خاصرة الوطن وأبواقا نابحةً بكل شر!

تباً لُكنّ ولمن يقف ورائكنّ من شُداذ الآفاق الآثمين!

باللهِ عليكِ ياربة الطُهر والعفافِ لا تنجرفي وراء المُغرضين والمغرضات وزائرات السفارات!

واحذري من حبائلِهنّ والشِراك التي مازلنّ ينصِبنها ليل نهار للفرائس !!

الدينُ واضحٌ والطريقُ القوِيمُ الذي لاعِوج فيهِ ووطنك وأسرتك درعُكِ وسندكِ وحائط صدكِ المنيع الذي يحميكِ من تُرهات وفحيح الأفاعي والأساوِد !

إياكِ إياكِ الانسياق وراء انحرافاتهن المريضةَ التي تنادي بإسقاطِ الولاية والحجاب والتنكر لأهلك ووطنك! سُدي أذنيكِ عن هُرائهن وتمسكي بدينك ومبادئك وعُضي عليها بالنواجذ

ولا تكوني لقمة سائغة للنسويات وغيرهنّ!!

*كاتبة رأي/ عضو الجمعية السعودية للاتصال والإعلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى