news.ahwal@gmail.com
مقالات

من ذاكرة الثقافة بالباحة

تشرفت بعضوية النادي الأدبي وجمعية الثقافة والفنون بالباحة عند إنشائهما في آن واحد ، حيث انطلق الحِراك الثقافي الأدبي في كلتا المؤسستين الثقافيتين الوليدتين وفق التوجيهات الرسمية من الدولة حفظها الله وكنت مسؤول القسم الثقافي في جمعية الثقافة والفنون التي رأسها الاستاذ محمد سعد فيضي رحمه الله وفي تلك الفترة نظمت الجمعية أمسية شعرية للشاعرين الاستاذ حسن محمد الزهراني والأستاذ صالح جريبيع الزهراني وكان عدد الحضور في تلك الأمسية لا يتجاوز العشرين مثقفا لكن تلك الأمسية كانت هي الشرارة الأولى ونقطة الانطلاق وخاصة للشاعر الاستاذ حسن محمد الزهراني الرئيس الحالي للنادي الأدبي بالباحة ولإعجابي الشديد بشعر الاستاذ حسن لجودته وتعدد جوانب الإبداع الشعري فيه طلبت من الشيخ سعد الملّيص رحمه الله الذي كان رئيسا للنادي الأدبي وأنا كنت عضوا في لجنة التأليف والنشر في النادي طلبت إستضافة الشاعر الاستاذ حسن والموافقة على إقامة أمسية ثقافية له فتم ذلك وانضم الاستاذ حسن لنادي الباحة الأدبي وتفوق وتميز وحاز على أعجاب وثقة الجهات المسؤولة وعُين رئيسا للنادي الأدبي حتى يومنا هذا.
وعلى مدى السنوات الماضية تنوعت نشاطات كلتا المؤسستين التنويريتين ولازالتا تثري الحياة الثقافية والاجتماعية بالمنطقة بكل أنواع الأبداع الأدبي واستطاع النادي الأدبي تحقيق سبقا ثقافيا على المستوى المحلي والإقليمي باستضافته وتنظيمه للعديد من الفعاليات والمسابقات الثقافية وطباعة ونشر المؤلفات الأدبية لأدباء من ابناء الوطن ومن خارجه .
لقد كانت الخطوات الأولى قليلة كغيرها من الخطوات الأولى لأي نشاط لكنها كانت الأساس الذي أعتمد عليه من أتى بعدنا من الزملاء والإخوان في هاتين المؤسستين الثقافيتين التين حازتا على رعاية وتشجيع أمراء المنطقة فقد كان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن عبدالعزيز رحمه الله متابعا لها وداعماً مهتماً بالثقافة والأدب ومن ثم صاحب السمو الملكي الامير مشاري بن سعود بن عبد العزيز ثم الآن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد العزيز وذلك لإيمانهم بأهمية الدور الثقافي والتنويري في تنمية وتطوير الجوانب الإنسانية والاجتماعية في شخصية الإنسان في هذه المنطقة التي وصلتها اهتمامات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله .
لقد كانت بالنسبة لي تجربة مثرية مفعمة بالجد والإخلاص وحب ليكون لإبن الباحة بصمة مشرقة في مسيرة الحياة الثقافية في المملكة العربية السعودية.

المصدر
جمعان بن عايض الزهراني
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى